منتدى الجيش الوطني الشعبي Forum de l'Armée Nationale Populaire
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
أخي الكريم أختي الكريمة,زوارنا الاعزاء.إدارة منتدى الجيش الوطني الشعبي تدعوكم للتسجيل حتى تكون لكم إمكانية المشاركة في منتدانا...وشكرا


منتدى غير رسمي يهدف للتعريف بالجيش الوطني الشعبي Forum informel visant à présenter l'Armée Nationale Populaire
 
الرئيسيةقوانينالتسجيلصفحتنا على الفيسبوكقوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية Oouusu10دخول

شاطر
 

 قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
younes34
نائب القائد الأعلى للدرك
نائب القائد الأعلى للدرك
younes34

ذكر
عدد المساهمات : 1485
نقاط : 2423
سمعة العضو : 46
التسجيل : 02/08/2009
الموقع : الشرق الجزائري
المهنة : .ان شاء الله
نقاط التميز : 20
قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية I_back11

قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية Empty
http://http//armpoli.montadarbi.com
مُساهمةموضوع: قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية   قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية I_icon_minitimeالخميس أبريل 12, 2012 10:26 pm

تعد قوات الصواريخ الاستراتيجية مكونة برية للقوات النووية الاستراتيجية الروسية.
وتقوم قوات الصواريخ الاستراتيجية بالمناوبة القتالية الدائمة ، وهي تمتلك الصواريخ البالستية العابرة القارات الثابتة والمتحركة المزودة بالرؤوس النووية. وتعد قوات الصواريخ الاستراتيجية عنصرا هاما في العقيدة الحربية لروسيا الاتحادية.

وتم إنشاء قوات الصواريخ الاستراتيجية في 17 ديسمبر/كانون الاول عام 1959 بصفتها جزء من القوات المسلحة للاتحاد السوفيتي. وساعد نمو قدرتها في اقامة التوازن النووي الاستراتيجي بين الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة في منتصف السبعينات من القرن الماضي.

وقد أسفر توقيع معاهدة تصفية الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى عام 1987 ومعاهدتي تقليص الاسلحة الاستراتيجية الهجومية عام 1991 وعام 1993 بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي (روسيا الاتحادية) اسفر عن تقلص ملموس لتعداد قوات الصواريخ الاستراتيجية وتصفية الصواريخ المزودة بالرؤوس المنشطرة التي كانت تعد قوة ضاربة رئيسية فيها.

قوات الصواريخ الاستراتيجية صنف مستقل ولها يومها الذي يحتفل به كل عام.

اعتبارا من 1 يونيو/حزيران عام 2001 تم الفصل بين قوات الصواريخ الاستراتيجية من جهة والقوات الفضائية من جهة اخرى. واصدر الرئيس الروسي مرسوما رئاسيا يحمل رقم 1239 ومؤرخا في 10 ديسمبر/كانون الاول عام 1995 يقضي بتأسيس يوم لقوات الصواريخ الاستراتيجية يحتفل به كل عام .

تقضي استراتيجية تطوير قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية الحالية بزيادة دور المنظومات الصاروخية المتحركة وتزويد قوات الصواريخ الاستراتيجية بالمنظومات الصاروخية من طراز "توبول – أم" القادرة على تجاوز منظومات الدرع الصاروخية الحديثة.

مكونات قوات الصواريخ الاستراتيجية

تحتوي قوات الصواريخ الاستراتيجية الحالية على قيادة قوات الصواريخ الاستراتيجية المرابطة في بلدة فلاسيخا بضواحي موسكو ، و3 جيوش صاروخية متألفة من فرق صاروخية ، بالاضافة الى ميدان تجارب اطلاق الصواريخ "كابوستين يار" بمقاطعة استرخان ، وميدان التجارب في كازاخستان، ومحطة الاختبارات في شبه جزيرة كامتشاتكا ، ومعهد البحوث العلمية الرابع المركزي، و 4 مؤسسات تعليمية بما فيها اكاديمية بطرس الاكبر في موسكو وفرعاها في كل من سيربوخوف وروستوف ، ناهيك عن معامل الاصلاح والمستودعات والقواعد.

ويبلغ عدد افراد قوات الصواريخ الاستراتيجية 120 الف فرد. ويشكل العسكريون ثلثين منهم. والجدير بالذكر ان القوات النووية الاستراتيجية لروسيا الاتحادية كانت في بداية عام 2008 تحوي على 686 من حاملات الصواريخ الاستراتيجية القادرة على حمل 3100 شحنة نووية. وتقلص عدد حاملات الصواريخ بالمقارنة مع عام 2007 ب 39 وحدة اي بنسبة 5.3% ، اما كمية الشحنات النووية فتقلصت بمقدار 177 شحنة . وحسب معطيات عام 2009 تمتلك روسيا 811 من حاملات الصواريخ الاستراتيجية مزودة ب 3906 شحنة قتالية.

وتضم قوات الصواريخ الاستراتيجية 430 حاملة قادرة على حمل 1605 شحنة نووية. وتمتلك قوات الصواريخ الاستراتيجية حاليا 68 صاروخا ثقيلا من طراز "ار – 36 ام أو تي تي خا" و " ار – 36 أم 2 (اس اس – 18 ساتان) و100 صاروخ "اس اس – 19" و201 صاروخ منصوب في المنظومة الصاروخية البرية المتحركة "توبول" (اس اس – 25) و48 صاروخا منصوبا في المنظومة الصاروخية الثابتة "توبول – ام" و15 صاروخا منصوبا في المنظومة الصاروخية المتحركة "توبول – ام".

طائرات تابعة لقوات الصواريخ الاستراتيجية

تستخدم قوات الصواريخ الاستراتيجية 7 مطارات للطائرات و8 مطارات للمروحيات. وتمتلك قوات الصواريخ الاستراتيجية مروحيات "مي – 8" من كافة الموديلات وطائرات "آن – 24" و"آن – 26" و"آن – 72" وآن – 12". وتعتبر 50 % من آليات الطيران المتوفرة في هذه القوات صالحة وجاهزة في الوقت الراهن . و في عام 2008 بلغ المعدل السنوي لساعات الطيران 99 ساعة للطائرات و58 ساعة للمروحيات.
print





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلمة
عقـــيد
عقـــيد
معلمة

انثى
عدد المساهمات : 1537
نقاط : 2013
سمعة العضو : 186
التسجيل : 14/04/2011
الموقع : الشرق
المهنة : طلب العلم

قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية Empty
مُساهمةموضوع: رد: قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية   قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية I_icon_minitimeالخميس أبريل 12, 2012 10:37 pm

شكرا زميلي المحترم "younes34 " على الموضوع المستفيض ........... 114 114 114
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد المجيد
لـــواء
لـــواء
عبد المجيد

ذكر
عدد المساهمات : 4166
نقاط : 5517
سمعة العضو : 199
تاريخ الميلاد : 17/08/1996
التسجيل : 16/10/2011
العمر : 23
الموقع : عندما تشاهده يطعن في ظهري و أنت تضحك ...سيطعنك في ظهرك و أنت تبكي
المهنة : عايش و راسي في سماء
نقاط التميز : 10

قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية Empty
مُساهمةموضوع: رد: قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية   قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية I_icon_minitimeالخميس أبريل 12, 2012 11:21 pm

و في الأخير تبقى كل هاده المعدات دون فائدة فهي للإخافة لا غير
فهم يعرفون لو يستخدمون هاذه الأسلحة من كلا الجانبين= نهاية العالم

______________________
**************~~ علم الجزائر الــــــــــــــــــــــجزائـــــــــــــــــــــــــــــــر علم الجزائر ~~**************
قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية 11203151_816430545112115_5775122889024473962_n


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
OFP
مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء
OFP

ذكر
عدد المساهمات : 8639
نقاط : 10194
سمعة العضو : 450
التسجيل : 09/10/2011
نقاط التميز : 40
قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية I_back11

قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية Empty
مُساهمةموضوع: رد: قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية   قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية I_icon_minitimeالثلاثاء أبريل 17, 2012 10:41 am

موضوع جيد جدا ، ويسمى العمال الذين يعملون في هذه المنضومة : القذائفيون ، بحيث يتم إسطفاؤهم وفق معايير غاية في الدقة ويتم مراقبة حالتهم النفسية دوما وهذا روبورتاج يتكلم عنهم ولا يخرج عن سياق الموضوع:

المعلق :

بعد هجمات الحادي عشر من آيلول سبتمبر العنيفة التي هزت العالم وفي خضم الحرب الأمريكية عاد خطر الحرب النووية ليحدق بالعالم، يقول بعض الخبراء: إن احتمال انطلاق صارخ نووي عرضاً قد يكون اليوم أكبر مما كان عليه إبان الحرب الباردة، خلال ما يزيد عن خمسين عاماً ظل الاستقرار العالمي مرتهناً بتوازن متقلل بين القوتين الكبيرتين الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفيتي.

خبير أسلحة :

مفهوم هذا ليس تدريباً

المعلق :

ورغم أن روسيا والولايات المتحدة قد أتفقت مصالحهما على الترويج للحرب ضد الإرهاب إلا أن علاقتهما لم تخلُ من التوترات، لا يزال الرئيس ملتزماً بحجب بلاده خلف نظام دفاع نووي وطني، وهو الأمر الذي اعتبره نظيره الروسي بوتين حافزاً ممكناً لسباق تسلح جديد، أصبحت الرءوس النووية الستة آلاف التي تملكها روسيا قديمة، وقد يؤدي تعطل أجهزة الإنذار إلى إغراق العالم إلى دوامة حرب قاضية، في ظل الجوع والقهر قد يشن قادة الجيوش حملة قتالية بدافع اليأس.

وفي مغامرة لم يسبق لها مثيل على شاشة التلفاز يزور فريق برنامجنا قادة الصواريخ النووية الروسية ويدخل الحجرات الداخلية في مركز قيادتها وتوجيها.

يسعى فلاديمر بوزنير وهو صحفي روسي بارز ذو نشأة أمريكية وخبير في شئون الكريملين منذ عشرات السنين لتقديم صورة مفصلة عن المشاريع النووية الروسية، ويثير أسئلة مثيرة ومخيفة، كيف يتطلع الروس إلى حقبة الدفاع النووي الجديد؟ وما هي الجهات التي تحمل مفاتيح إطلاق الصواريخ؟ وهل يعقل أن تحقق مخاوف البعض ويكون العالم أكثر عرضة اليوم للدمار النووي مما كان عليه في أي وقت سابق خلال الحرب الباردة؟

بعد أكثر من عشر سنوات على انتهاء الباردة وانهيار الاتحاد السوفيتي ما يزال متحف موسكو العسكري يحتفظ بما يمكن تسميته رفات القوة السوفيتية السابقة، جيش البلاد يفتقر إلى المعنويات بقدر ما يفتقر إلى المال، لكن القوى النووية إستراتيجية لم تحل إلى العرض في المتاحف ولا تزال آلاف الصواريخ النووية جاهزة بالانتظار.

تم توزيع الصورايخ النووية الروسية على حوالي عشرين موقعاً في أرجاء الأراضي الشاسعة، ولا يزال موقع قاعدة الصواريخ مغلفاً بالسرية التامة ومحجوباً عن عيون الدخلاء حتى اليوم، لكن فريق البرنامج تمكن من دخول كبرى قاعدات الصوايخ في روسيا، وهي نواة القوة النووية الروسية، هذه بلدة " سليبت لي " وتعني بالروسية الساطعة، هذه البلدة التي بنيت قبل خمسة وعشرين سنة تقع على مسافة خمسمائة ميل جنوب شرقي موسكو، ومنذ ذلك الحين تعتبر أبرز قاعدات الصواريخ النووية إستراتيجية في البلاد.

خلال ربع قرن خلى حدثت تغييرات هائلة في روسيا، لكنها لم تطل هذه البقعة، جرت العادة مرتين في الأسبوع على توجه فرقة بديلة من القذائفيين أو " ركاتشكي " بالروسية إلى عشرين مركزاً مختلفاً لإطلاق الصواريخ.

يقبعون في خنادق تحت الأرض لتوجيه مائتين صاروخ نووي محفوظة، هذا هو عالَم القذائفيين الخفي، أنفاق ممتدة تحت الأرض وتؤدي إلى مراكز إطلاق الصواريخ، طيلة عقود من الزمن يعمل القذائفيين الروس في مستودعات الأسلحة النووية، حيث يتحققون من جهوزية الصواريخ المعهودة إليهم، ويقبعون في كل لحظة بانتظار تلقي أمر تشغيل المفاتيح وإطلاق الدمار النووي.

هذه هي القوة النووية في كبرى قواعد الصورايخ الروسية صواريخ " توبل إم " تتمركز سَرية من ثلاثين صاروخاً " توبل إم " حول بلدة " سليبت لي " صممت هذه الصواريخ لتطلق من مركز إطلاق متحرك، ويفوق مدى الصاروخ الستة آلاف ميل، وقوته التدميرية توازي قوة قنبلة هيروشيما الذرية بخمسة وثلاثين ضعفاً، كلمة توبل تعني نوعاً من الشجر بالروسية، معاذ الله أن نضطر يوماً إلى القبوع في ظلها.

 

 
ملازم روسي :

لقد أرادت لي أمي أن أصبح طبيباً، لكني رفضت ذلك رفضاً قاطعاً، كان حلمي في المدرسة أن أكون ملازماً، ولهذا السبب أصبحت اليوم ملازماً.

المعلق :

كان الروس في الماضي يلتحقون بصفوف الجيش لما يتضمنه ذلك من حسنات بالمقارنة بالحياة المدنية، فقد كان ضباط الجيش يتقاضون رواتب مرتفعة، ويستقرون في منازل جيدة وينعمون بخدمات استشفاء وتعليم جيدة، هذا فضلاً عن الاحترام الذي تفرضه مرتبتهم الاجتماعية، لكن ذلك كله أصبح من الماضي، ويشمل عناصر الجيش كلهم باسثناء فئة واحدة هي قوات إطلاق الصواريخ إستراتيجية.

في حجرة إطلاق صواريخ زائفة في القاعدة يتولى العقيد " يوري بيتروفسكي " مهمة تدريب الملازم أول " بافالوف " وغيره من القذائفيين الشبان، وصل العقيد " بيتروفسكي " إلى القاعدة عند ولادة الملازم أول بافالوف قبل اثنين وعشرين عاماً.

بيتروفسكي :

إن الأفكار التي تلقيناها في تلك الفترة قلبت نظرتي إلى العالم، فقد قيل لنا: إن العدو قريب جداً منا. لكنني أفهم اليوم أن هذا العدو غير موجود، لكن ربما لا تزال بقايا تلك الأفكار القديمة عالقة في عقلي.

المعلق :

انتقل العقيد بيتروفسكي وزوجته نتاليا التي تعمل مدرسة في إحدى المدارس المحلية مؤخراً إلى شقة أكبر حجماً في القاعدة.

بيتروفسكي :

أعتقد أن الحياة هنا أكثر تنظيماً مما هي عليه في المدينة، وأن ظروفها أكثر ملاءمة لتربية الأطفال، قد يتعرض الأطفال لمعاشرة جماعات سيئة في المدينة ويسقطون في ورطة المخدرات، والحياة هنا خالية من هذه المخاطر، نعيش هنا من أجل أولادنا وعائلاتنا.

المعلق :

بجوار قاعدة " سليفتلي " توجد قرية توجد قرية " باتيشبا "، " سليفتلي وباتيشبا " تضمان عدد النسمات ذاته، لكن أوجه التشابه بينهما تتوقف عند هذا الحد، الوظائف هنا قليلة، والموارد المالية أقل، تعكس قرية باتيشبا واقع الحياة الروسية بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، فقد أدت الحروب الاقتصادية والانحلال الاجتماعي إلى خفض متوسط العمر المتوقع لدى الذكور إلى تسع وخمسين سنة فقط.

متى عبرنا بوابات قاعدة سليفتلي ندخل عالماً مختلفاً كلياً، لا يقتصر هذا المكان على قاعدة عسركية وحسب، إنها بلدة بحد ذاتها تضم عشرين ألف نسمة وثلاث مدارس حكومية ومرافق رياضة ومركزاً ثقافياً ومشفىً، إنها بلدة مغلقة لا يستطيع غير المقيمين هنا دخولها، لنقل: إن العقيد المسئول عن الرءوس النووية هنا التي توازي قوة بريطانيا العظمى النووية يتقاضى راتباً شهرياً لا يتعدى ستين دولاراً أمريكياً، لكن الوضع كان أسوأ قبل عامين، فلم يتلق العقداء حتى هذا الراتب الضئيل.

بيتروفسكي :

إنه مبلغ زهيد حتى في روسيا، كان يسمح للضباط الروس قبل بضع سنوات بإجازة لبضعة أيام لكي يتمكنوا من كسب مال إضافي من خلال العمل كسائقي سيارات أجرة.

ضابط روسي :

لا أعرف السبب، لكن لديهم أيديولوجية خاصة بهم، تساءلت كثيراً: لماذا يرغب الناس في الخدمة في ظل هذه الظروف القاسية؟! لكنهم يؤدون واجبهم ويفكرون في الدفاع عن أرضهم، ويبدو الأمر مستغرباً في روسا، حيث قد يخيل إليك بين الحين والآخر أن أحداً لا يؤمن بأي شيء.

 

 
ضابط روسي :

إن هذه القناعة المستمرة لدى الناس المتمركزين في قاعدة الصواريخ الروسية متعلق جزئياً بالامتيازات التقليدية التي تقترن عادة بالتبعية التقليدية، لكن " سليفتلي " تقد أكثر من ذلك لنخبة القذائفيين.

المعلق :

يتم تخصيص مبالغ كبيرة من التمويل للقاعدة، فنجد فيها أفضل غرف الثكنات، وأفضل مراكز الاستجمام، والضباط المقيمون في القاعدة بالغو الحماس لأنهم يعملون بأحدث أجهزة إطلاق الصواريخ في روسيا الـ "توبل إم" وخبرتهم هذه ستلعب دوراً مهماً في مستقبلهم المهني، الجنرال " يوري كيفلين " هو قائد القاعدة، كان يعمل في مجال البناء قبل أن يلتحق بالجيش، وارتقى عبر مناصب قوات الصورايخ استراتيجية يتولى اليوم قيادة ستة آلاف قذائفي وألفين وخمسمائة ضابط في قوات الدعم العسكري، هو مطلع على الوضع السائد في صفوف الجيش الروسي المضطرب، لكنه لا يشك ألبتة في معنويات القذائفيين.

عالم قوات إطلاق الصواريخ مميز وخاص، فقد ارتكز منذ نشوء قوات إطلاق الصواريخ على أفضل تقاليد الجيش الروسي وعلى أفضل ضباطه، في البداية كان لدينا ضباط في فرق الدبابات البرية والقوات الجوية، وهم أفضل ضباط الجيش الروسي، ومازلنا مستمرين على هذه التقليد حتى يومنا هذا.

يوري كيفلين :

كان والدي يقول: يجب أن يتولى أحدهم مهمة المباشرة بالتغيير، ولدى دخولنا كلية الحربية شرع أستاتذتنا بتوجيهنا على أننا الفئة التي ستظهر للعالم صورة جيش جديد، وأعقتد أن جيلنا سيغير الجيش ليعود ويكتسب الاحترام الذي كان يميز في الماضي.

المعلق :

تختبر الصواريخ الروسية مرات عدة في السنة بغية التحقق من جهوزيتها، على الرغم من المشاكل الراهنة اليوم تمكنا من المحافظة على مروتنا وجهوزيتنا للحرب، لكن تنشأ لدينا مشكلة التقادم السريع للأسلحة، إن ذلك يستلزم اهتماماً مستمراً.

خبير أسلحة روسي :

تناضل فرق الصيانة الروسية لإبقاء الصواريخ صالحة للاستعمال، والمعلوم أن الأسلحة الروسية تتميز ببساطتها وبصعوبة تعرضها للتفكك كالأسلحة الغربية، مثلاً رشاش " الكلاشينكوف " يصبح صالح للاستعمال في أي ظرف من الظروف، لكن الصاروخ النووي ليس كالكلاشينكوف، ويمكن أن يكون تأثير التقادم خطرا عليه.

خبير أسلحة روسي :

لدينا الآن حوالي ستة آلاف رأس نووي إستراتيجي جاهز للإطلاق، لكن لا بد أن يتناقص هذا العدد، لأن عدد كبيراً من الصواريخ العاملة اليوم أصبحت عتيقة وتعود إلى عشرين عاماً، فهي محفوظة في المستودعات منذ أكثر من عشرين عاماً، وسنضطر إلى التخلص منها بعد فترة وجيزة.

المعلق :

من الواضح أن هذه الصواريخ التي خدمت عشرين عاماً وأكثر أصبحت عرضة للأعطال، من الجيد أننا لم نتعرض لأي حادث فيما يختص بهذه الصوايخ حتى اليوم، لكن من يعلم ماذا قد يحدث في المستقبل القريب.

في ظل الأوضاع الاقتصادية الروسية المتردية، وتدهور حالة الجيش الروسي أن شيئاً لم يحدث بعد عشر سنوات من انهيار الاتحاد السوفيتي، ولكن مع الأسف لا يمكن اعتبار الأمر سابقة يعتمد عليها للتأكد من أن شيئاً لن يحدث في المستقبل، يتم التركيز على مشكلة تقادم الصواريخ الروسية هنا في مركز " قوات الصواريخ إستراتيجية " في إحدى ضواحي موسكو، تعرفت إلى القائد الأعلى الجنرال " فلاديمير ياكوفيليف ".

 

 
فلاديمير ياكوفيليف :

من عمق هذه الحجرة يمكنك رؤية كوكب الأرض كله.

المعلق :

هلا شرحت كيف.

فلاديمير ياكوفيليف :

هكذا، إن قوتنا التكنولوجية متظورة تسمح لنا برؤية أي نقطة نختارها في كوكبنا، في حال نشأت ضرورة لذلك.

المعلق :

وعلى الرغم من ثقته تشير الأدلة كلها إلى أن قدرة روسيا على مراقبة كوكب الأرض من الفضاء تتدهور بشكل مستمر، ففي مناسبتين اثنتين على الأقل كادت الإنذارات المغلوطة أن تؤدي إلى إصدار أوامر روسية بشن هجوم نووي.

في أيلول سبتمبر من العام 1983 تلقت قاعدة سوفيتية إنذاراً من قمر اصطناعي أن خمسة صواريخ باليستية تتجه نحو روسيا، أخطأ القمر الاصطناعي نوراً ينعكس عن الغيوم، واعتبره نار إطلاق صواريخ.

في كانون الثاني يناير من العام 1995 التقط جهاز الرادار الروسي إشارة صاروخ بدأ متوجهاً إلى روسيا من منطقة تكثر فيها الغواصات الأمريكية، سرعان ما انتشر خبر الإنذار وصولاً إلى أعلى سلسلة القيادة إلى الرئيس يلتسين آنذاك، وقيل: إنه طلب الحقيبة النووية التي تستعمل للسماح بهجوم نووي، وتم إلغاء الإنذار في الدقائق الأخيرة، كان ذلك الصاروخ مسباراً نرويجياً مصمماً خصيصاً لدراسة الأنوار الشمالية، منذ هذه الحادثة عام 1995 انهار القمر الصناعي الروسي المختص بالإنذار المبكر، وفي هذه الحالة يعتمد أمر روسيا على أجهزة الإنذار الأرضية، ما يجعلها عرضة لهجمات فجائية ممكنة.

وهذا يعني أن سلطات القيادة الروسية تتلقى معلومات حول هجوم صاروخي محتمل في مرحلة متآخرة، وعلمهم بذلك يسبب لهم التوتر؛ لأنهم قد يفسرون مشهد سرب من الطيور على أنها صواريخ، وبالتالي يسارعون إلى إطلاق صواريخهم.

يعتقد بعض الخبراء أن قاعدة الصوايخ الكبرى في " سليفتلي " وحتى في موسكو يمكن أن تتعرض للدمار الشامل بدون أن تتلقى روسيا أي إنذار مستبق، تتضاءل معلومات القادة العسكريين الروس أكثر فأكثر مما يصعب عليهم اتخاذ القرار الصحيح.

خبير أسلحة روسي :

تكمن المشكلة الكبرى في الترخيص بإطلاق الصواريخ على أساس معلومات مغلوطة، فلا يمكن أبداً أن تنطلق الصواريخ تلقائياً، وبالمناسبة أذكر جملة شهيرة لـ " ستون سوفلسكي " وهو مخرج مسرحي شهير قال فيها: " إذا علقت بندقية على الجدار في الجزء الأول من المسرحية يمكنك أن تضمن أن أحدهم سيستعملها في الجزء الأخير ".

المعلق :

أصف الوضع بالشكل التالي: دوام القذائفي لا يتوقف، فإذا كان حارس الحدود يحمي حدود البلاد، فإن القذائفي يحمي البلاد بأسرها.

ضابط روسي :

جذبتني الخدمة العسكرية في شبابي، أحببت فكرة اللباس العسكري الموحد، كان هذا حلمي الأول وقد تحقق.

ضابط روسي :

ما دمنا نملك أسلحة نووية سنظل مستعدين للقتال بقدر استعدادنا الآن، وأسبتعد أن يرغب أحد في تحدينا.

المعلق :

لكن التحدي الذي يواجهه أمر روسيا اليوم يكمن بقربها، حيث أدى الاحتلال القمعي الروسي للشيشان، إلى قيام المقاتلين الشيشانيين بنقل ساحة المعركة إلى الداخل الروسي، فنفذوا عدة عمليات.

ضابط روسي :

يقدر عدد القوة المهاجمة بستة أشخاص مزودين بالأسلحة الخفيفة، القتال متواصل، انتهى.

المعلق :

هذا التدريب الذي تحاول به روسيا مواجهة الثوار الشيشان، يبدو كأنه مشهد دعائي في فيلم حربي أكثر منه حقيقة واقعة قادرة على منع الخطر القادم.

 

 
ضابط روسي :

المدافعون عن المخازن في مواقعهم، ويردون بالنيران لأمر الوحدة المسلحة المتقدمة لحماية الموقع رقم " 10 " لتأمين الدعم للناقلات.

المعلق :

إن احتمال التعرض لهجمات جعل قوات الحماية على أهبة الاستعداد لمواجهة أي هجوم قد تتعرض له مستودعات الأسلحة.

ضابط روسي :

الرقم " 2 " .. نعم.. اتصل بفرقة مكافحة الأرهاب الجوالة للدعم.. عُلم..

المعلق :

والسؤال المهم هنا هو: هل تستطيع هذه اللقطات التليفزيونة مواجهة ثوار يقاتلون حتى الموت؟

قبل كل نوبة عمل يخضع القذائفيون لمجموعة من الاختبارات النفسية، والهدف منها التحقق من حالتهم النفسية والعاطفية، من المفترض أن يكون الأشخاص الذين يتحكمون بأزرار الصواريخ النووية مستقرين نفسياً، فكيف تتحقق هذه الاختبارات من ذلك؟

خبير روسي :

هذا عالم يقتصر على الرجال، يتم تجنيد النساء في بعض الحالات لكن للأدوار الثانوية كالاتصالات، في بلادنا يعتبر كل فرد في قوة توجيه الصواريخ قائداً أيضاً، فلديه تابعون يتعامل معهم.

إذا كان القائد فما سيكون موقفه من النساء؟ لا أريد أن أرى أي تحيز ضدهن، ولا أريد أن يتعرضن للإهانة، لكن وجودهن سيحدث اضطراباً على الأقل في قيادة إطلاق الصواريخ.

المعلق :

وتنشأ مشكلة أخرى، هي أن نوبة القذائفيين قد تمتد إلى ثلاثة أو أربعة أيام، وقد يكون ذلك صعباً على النساء، مع أن النساء الروسيات قادرات على فعل أي شيء.

إن النساء بتكوينهم الطبيعي يملن إلى الحفاظ على السلام بكل ما يحط بهن، في حين أن الرجال أكثر ميلاً إلى التدمير والحرب بقدر ما يكون الأمر غريباً ومحزناً.

ضابط روسي :

حضرة الملازم الرجال جاهزون للحصة السياسية.. نهار سعيد أيها الرفاق.. تفضلوا بالجلوس.

المعلق :

قد يكون هؤلاء الشبان أولاد روسيا الجديدة، لكن عمليات تلقينهم تعتمد على المبادئ القديمة التقليدية.

ضابط روسي :

درسنا اليوم يتناول قوة الصواريخ النووية الإستراتيجية التي تحمي أرضنا، لقد أسندت إلينا مهمة الدرع النووي لتفادي أي اعتداء على بلادنا، ولتأمين الاستقرار الاسـتراتيجي في العالم.

المعلق :

في ذكرى تأسيس فرقة القذائفيين الأربعين يقيم الضباط مراسم خاصة، يروي لهم العقيد " بيتروفسكي " ذكريات أيامه الأولى في القاعدة، إنها مناسبة تثقيفية حول الشرف والكرامة، لكن دخل عنصر جديد اليوم للمرة الأولى منذ أربعة عقود، ألا وهو الحقيقة.

بيتروفسكي :

عندما نتكلم عن النجاحات الكبرى يجب أن نتذكر أصدقاءنا رماة الصواريخ الذين جبلت حياتهم دائماً بالخطر، فهم الوحيدون الذين يدفعون الثمن غالياً من حياتهم.

المعلق :

في العام ستين انفجر صاروخ خلال اختبار إطلاقه وأودى بحياة اثنين وتسعين شخصاً بمن فيهم المارشال " مادرن " أول قائد لقوات الصواريخ إستراتيجية، لم يعترف الجيش قط بهذا الحادث المروع، ويعتبر كثير من القذائفيين أن الاعتراف مؤخراً بالحادثة بمثابة توثيق لميراثهم المأساوي الذي يقد يتكرر في أي لحظة.

طيلة اثنين وعشرين عاماً تابع العقيد بتروفيسكي حياة مهنية ناجحة وآمن بالقاعدة، ولكن المستقبل ليس أكيداً بالنسبة إلى الضباط الجدد.

بعد سقوط الشيوعية وانهيار الاتحاد السوفيتي بدأ المجتمع الروسي في التفكك، ومع زوال الإطار الحديدي الذي كان يجمع أجزاء الدولة وتهاوي المبادئ الاشتراكية يسير الجيل القديم والجديد على إيقاعين مختلفين.

لا تعتبر روسيا نفسها اليوم مهددة بالدمار النووي بل بالحركات الاستقلالية، وفي حين أن الأسلحة النووية هي الورقة الوحيدة الرابحة التي تضع روسيا في صف القوى الكبرى -تدرك القيادة الروسية أن خطر المقاتلين الشيشان لا يحارَب إلى بواسطة جيش عادي، إلا أن فرقة القذائفيين تستهلك ثلاثة أرباع الميزانية الحربية الروسية، ما يفرض تخفيضات كبيرة في باقي الفرق والفصائل العسكرية.

قرر الرئيس بوتين أن يحول تركيزه عن الأسلحة النووية لإدراكه أنه لا يستطيع اللجوء إليها في مواجهة الخطر القريب من الشيشان أو الطالبان مثلاً، لذا قرر تخفيض ميزانية القوات النووية وتوظيف المزيد من الأموال في وسائل الردع العادية.

إن الأزمة الاقتصادية التي تمر بها روسيا تعني أن حصة الجهاز العسكري أصبحت أصغر حجماً، وأصبح القتال للحصول على الحصة الأكبر محتدماً، تم استبدال وزير الدفاع وهو قائد سابق لقوات الصواريخ النوية والذي أصر على أن تحافظ روسيا على قدراتها النووية، واستبقي رئيس الأركان الذي كان يطالب بتخفيض ميزانية قوات الصواريخ النووية في سبيل تحديث فئات الجيش المتبقية وتطويرها.

 

 
خبير روسي :

أصبحت القوات المعادية متردية بشكلٍ متزايد، من الواضح والبديهي أننا لن نخوض حرباً ضد أمريكا الآن، وما من مخطط مستقبلي لذلك، لكن حربنا في القوقاز ضد الثوار الشيشان لا تزال مستمرة، وقد استنفزت قدرات الجيش الروسي المقاتل في الشيشان، ولم تتوصل إلى نصر نهائي.

المعلق :

تواجه روسيا مشاكل محتملة، ولكن ليس مع الشيشان فحسب، فنحن لسنا واثقين بنوايا أصدقائنا الصينين، ولا نعرف ما يقد يفعله الحلف الأطلسي في المسقبل المنظور، يعتقد البعض أن العراق والشيشان تعرضتا للقصف خلال التسعينات، لكن أحد لم يتعرض لروسيا؛ لأنها تملك أسلحة نووية.

إن روسيا مهددة بمشاكل انفصالية هائلة، وسيكون من المستحيل عليها أن تواجه أي هجوم بالوسائل التقليدية بوجود مائة وسبعين ألف جندي محارب.

المعلق :

دفع اليأس بكريملين لاستخدام أسلحة الدمار الشامل.

خبير روسي :

للمرة الأولى في تاريخ بلادنا نقول: إننا نستطيع استعمال الأسلحة النووية للرد على اعتداءات تقليدية، الأسلحة النووية التي لا تزال عاتية القوة مقارنة بالأسلحة النووية الأمريكية تعتبر ضمانة للاستقرار والأمان الروسي، وأسلحتنا النووية هي الوسيلة الوحيدة لردع أصدقائنا من الاعتداء على روسيا أو غزوها، هذا هو الرأي العام هنا سواء أكان صحيحاً أم لا.

المعلق :

في مدينة " ساراتوف " المجاورة للقاعدة جرت معارك شرسة إبان الحرب العالمية الثانية، نتج عنها مقتل ثلاثمائة ألف شخص من سكان المدينة، إنها ذكرى الحرب العالمية الثانية، إنه نصب تاريخي بالنسبة إلى الجيل المعاصر لبافلوف، لكن ذكرى غير سارة للجيل الجديد، كما أن ذكرى مقتل قرابة ثلاثين مليون شخص في الحرب لا تزال حية في أذهان الجيل القديم، فما إن انتهت فضائح الحرب العالمية الثانية حتى تلتها الحرب الباردة.

مؤرخ روسي :

شهدنا بداية نهاية تلك الحقبة التي بدأت في العام 1945 خطونا الخطوة الأولى في الحقبة الجديدة التي تسودها اتفاقية متبادلة على الحد من التسلح بين القوتين العظميين، في العام 72 أبرمت القوتان العظميان معاهدة الحد من الصواريه الباليستية التي تحد من تطوير أي وسيلة دفاع ضد الصواريخ النووية، وضعت الدولتان ثقتهما في موازنة الرعب التي تدعى " ماد " أو الدمار المتبادل.

بعد عشرين سنة عند نهاية الحرب الباردة بدأت القوتان العظميان بتفكيك مخزونهما الاحتياطي النووي، وفي محاولة يائسة من روسيا لتخفيض الإنفاق النووي أتلفت مئات مستودعات الأسلحة بمساعدة وتمويل الأمريكيين، في الشهور الأولى من تولي الرئيس بوش الحكم بادر إلى تفيض التمويل الأمريكي للروس، وأعلن عن نيته تجاهل المعاهدة وتطوير دفاع وطني لبلاده.

ومع انطلاق أولى التجارب على الصواريخ تصاعد التوتر بين أمريكا وروسيا، واتُّهِمَت الولايات المتحدة باستغلال ضعف روسيا، ثم وقعت حادثة الهجوم الجوي على نيويورك والعاصمة واشنطن، وفجأة عاد مسار العلاقة بين بوش وبوتين ليتحول إلى الأفضل.

وعلى الرغم من أن الإدارة الأمريكية صرحت عن نيتها متابعة الدرع الواقي من الصواريخ النووية -يبدو أن المستقبل سيحمل تعاوناً جديداً بين أمريكا وروسيا، وفي هذه الظروف المتغير والمتطايرة تنشر روسيا صواريخ " توبل إم " الجديدة.

تتسلح صواريخ " توبل إم " اليوم بثلاثين رأساً نووياً من الرءوس النووية الستة آلاف التي تملكها روسيا، ولكن خطة بوش لتطوير درع مضاد للصواريخ جعل صواريخ " توبل إم " ضرورية، إن هذا الصاروخ الذي صمم في الثمانينات رداً على دفاع حرب النجوم الذي طوره ريجن يحلق على ارتفاع منخفض بغية تجنب أي هجوم من الفضاء، ويبعث مجموعة من الشظايا التي تهدف إلى خداع أجهزة الإنذار.

ورغم تجدد العلاقة بين روسيا وأمريكا فإن إلغاء معاهدة الحد من الصواريخ الباليستية قد يؤدي إلى فصل جديد من سباق التسلح الذي كان قائماً إبان الحرب الباردة.

 

 
خبير أسلحة :

في غياب الحد من الصواريخ الباليستية في أميركا يفقد " توبل إم " معناه فهو مجرد صاروخ باليستي وليس أفضل من سائر الصواريخ الباليستية، وستظهر مزاياه الأساسية عندما يوجد نظام حد من الصواريخ الباليستية يستطيع اختراقه، وبالنسبة إلى مصممي صاروخ " توبل إم " من الأفضل أن توجد الولايات المتحدة نظاماً للحد من الصواريخ الباليستية، عندئذٍ سيقول الجنرلات الروس الذين طالبوا بنشر " التوبل إم " منذ سنوات أنهم كانوا محقين، كما حصل أكثر من مرة أثناء الحرب الباردة التعقيدات الصناعية العسكرية لدى روسيا والولايات المتحدة توجب تعاوناً متبادلاً بينهما.

المعلق :

يسبق كل نوبة عمل استعراض عسكري تصطف فيه وحدات من القذائفيين، لكنهم لا يستطيعون إخفاء الواقع وهو أن هؤلاء القذائفيين ربما يتجهون لإطلاق الدمار النووي الشامل.

خبير روسي :

تعتبر هذه الفرقة من أكثر قوات الجيش الروسي استعداداً للمعركة، إذ يستطيعون إطلاق صواريخ باتجاه الولايات المتحدة، أو بريطانيا أو الصين أو أي مكان في العالم، في غضون دقيقتين من تلقيهم الأمر من رئاسة الأركان في موسكو.

المعلق :

منذ ثلاثين عاماً توجه قذائفيو روسيا إلى ميادين الصواريخ في أرجاء البلاد، ولم يضطروا يوماً إلى أداء مهمة إدارة المفاتيح النووية، لكن متى سألتهم إن كانت المسألة أصبحت روتينية بعد مرور السنوات وتغير موازين القوى سيقولون: إنه لم يتغير شيء بالنسبة إليهم، مازالوا يؤدون عملهم وكأن شيئاً لم يحدث أو يتغير.

خبير روسي :

لا يحق لنا أن نخفض مستوى استعدادنا الحربي كما حدده لنا الرئيس ووزير الدفاع والقائد الأعلى للقوات المسلحة، يجب أن نحافظ على المستوى المطلوب من الدقة في عمل الأسلحة والتهديف على الرغم من مرور عقود من الزمن.

المعلق :

تنطلق مراكز إطلاق الصواريخ الـ "20" في " سلبت لي " في أرجاء السهول الجرداء على مسافة أميال حول القاعدة، يتحمل ثلاثمائة وخمسون قذائفيا فقط مسئولية إطلا الصواريخ، مركز القيادة رقم 97690 هو مركز إطلاق صواريخ " توبل إم " الجديدة، تم بناؤه بشكل ظاهر في الريف، ويبعد مسافة ساعة بالسيارة من قاعدة " سليبت لي " وخلال نوبة العمل التي تستمر ثلاثة أيام سيكون مركز قيادة القذائفيين ومنزلهم المؤقت.

لم يسبق أن دخل أي شخص غريب هذا الملاذ الفاخر للقذائفيين في فترة استراحتهم، ومن الواضح أنه لم يبقَ بهدف إثارة دهشتنا نحن.

من هنا تنطلق فرقة من رجلين إلى مراكز الإطلاق تحت الأرض، حيث يؤدون مناوبات متعاقبة من ست ساعات يحرسون صواريخ " توبل إم ".

صواريخ " توبل إم " العشرة التي تولاها هذا المركز محفوظة في مستودعات بعيدة متصلة ببعضها البعض، وذلك بواسطة شبكات ممتدة تحت الأرض، إذا ضاعفنا قوة قنبلة هيروشيما ثلاثمائة وخمسين مرة نحصل على مجموع القوى النووية الكامنة في هذه الصواريخ العشرة، مراكز إطلاق صواريخ 5518 و 5519 الأقدم بشبكات أنفاقها الممتدة تحت الأرض، وتوحي بالرهبة.

هذا هو الشعور الذي تملكني عندما تابعت هذهين الرجلين إلى حجيرات الإطلاق المدفونة إلى عمق يخولها تحمل ضربة نووية مباشرة.

لم يتغير روتين عمل القذائفيين على مر السنين، فهم يتحققون على الدوام من جهوزية الصواريخ المعهودة إليهم.

الصورايخ ليست موجهة نحو أي هدف في الوقت الحاضر، لكن يمكن للقادة في موسكو توجهها خلال دقائق، لا يعلم القذائفيون وجهة صواريخهم، والتحدي الكبير بالنسبة للملازم " بافلوف " موجود في نهاية النفق، عندما تحين تلك اللحظة الحاسمة التي تدرب عليها مراراً وتكراراً.

 

 
بافلوف :

انتباه غرفة العمليات .. تم تلقي أمر الإطلاق.

المعلق :

تم تلقي الأمر في الرابعة واثنتين وخمسين دقيقة.

بافلوف :

غرفة العمليات تحضر لإطلاق الصواريخ.

فني غرفة الإطلاق :

تلقينا الأمر.

بافلوف :

إطلاق.

التقرير: لقد تم الإطلاق في الرابعة واثنتين وخمسين دقيقة من جميع مواقع الإطلاق، تم تلقي التقرير، لا شك أن الصواريخ النووية ليست أسلحة حربية، فهي في الواقع أسلحة سياسية، تساعد على حل المشاكل، وهذه الأسلحة لا تزال فائقة الفاعلية في فض النزاعات والخلافات، علينا أن نتبع مسار تخفيض الأسلحة النووية، ونجد طريقة تحفظ استقرارنا الإستراتيجي الموجود حالياً.

المعلق :

لكن بغض النظر عن السياسة ومتفرقاتها تقتصر وظيفة القذائفي في النهاية على عمل واحد، وهو عمل بسيط بقدر ما هو رهيب.

قذائفي :

هذا هاتف فريد من نوعه، فمن خلاله يمكن أن نتلقى تعليمات مثيرة للاهتمام من السلطات العليا، أعتقد أنني عندما أتلقى الأمر فلن أفكر ولو لحظة في وجوب تنفيذه؛ لأنني سأنفذه، ربما تساورني الأفكار لاحقاً، لكن لن أتوانى لحظة عن تنفيذ الأمر عند صدوره.

المعلق :

روادتني أفكار حول الموضوع بعض الأحيان، لكنني لا أستطيع التفكير فيه طوال الوقت فاعزله، لكن عندما تجلس إلى منضدة القيادة بقرب المفتاح تدرك حجم القوة التي تمسك بها في يدك، وتفكر بعدد المدن التي ستدمر، وبعدد القتلى الذين سوف يسقطون، ولكن في حال صدور أمر الإطلاق سيتم تنفيذه، وبعد إتمام المهمة يستطيع القذائفي أن يفكر فيما فعل، ولكن المهمة ستنفذ.

______________________
قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية QKmyl
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش الوطني الشعبي Forum de l'Armée Nationale Populaire :: بـــــــا قـــــــــي جـــــــــيــــــــــــــوش الــــــــعـــــــا لــــــــــــــــــــم  :: أسلحة الدمار الشامل و الاستراتيجية-
انتقل الى: