منتدى الجيش الوطني الشعبي Forum de l'Armée Nationale Populaire
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
أخي الكريم أختي الكريمة,زوارنا الاعزاء.إدارة منتدى الجيش الوطني الشعبي تدعوكم للتسجيل حتى تكون لكم إمكانية المشاركة في منتدانا...وشكرا
منتدى الجيش الوطني الشعبي Forum de l'Armée Nationale Populaire
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى غير رسمي يهدف للتعريف بالجيش الوطني الشعبي Forum informel visant à présenter l'Armée Nationale Populaire
 
الرئيسيةقوانينالتسجيلصفحتنا على الفيسبوكأزمة مالي بين إرادة السيطرة على الساحل الغني والرغبة في استنزاف الجزائر Oouusu10دخول

شاطر
 

 أزمة مالي بين إرادة السيطرة على الساحل الغني والرغبة في استنزاف الجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد رفيق
قائد القوات الخاصة
قائد القوات الخاصة
محمد رفيق

ذكر
عدد المساهمات : 2862
نقاط : 3003
سمعة العضو : 32
التسجيل : 25/02/2009
الموقع : قبلة الشهداء
المهنة : بالدراسة........
نقاط التميز : 140
أزمة مالي بين إرادة السيطرة على الساحل الغني والرغبة في استنزاف الجزائر I_back11

أزمة مالي بين إرادة السيطرة على الساحل الغني والرغبة في استنزاف الجزائر Empty
مُساهمةموضوع: أزمة مالي بين إرادة السيطرة على الساحل الغني والرغبة في استنزاف الجزائر   أزمة مالي بين إرادة السيطرة على الساحل الغني والرغبة في استنزاف الجزائر I_icon_minitimeالأحد نوفمبر 11, 2012 10:19 pm

السلام عليكم
هذا الموضوع التحليلي منقول عن جريدة الشروق اليومي و أردت أن اوافيكم به لاعطائكم نظرة على الرؤية الغربية الخبيثة و نواياها الرامية لاضعاف الدول العربية و الاسلامية كل حسب خصائصها و الله مخططات كهذه لن ننجو منها الا بارادة من الله و ارادة وطنية يجسدها رجال الجيش و الشعب في اتحاد الأمة ضد التحديات.

الوضع العسكري على الأرض

تعتمد المنظومة الأمنية عادة على أربعة ركائز أساسية هي: القوات المسلحة، الموارد المالية للدولة، القوة البشرية المتكونة والرأي العام الوطني الواعي بأهمية الأمن ودوره في بناء مجتمع سليم. كلما كانت هذه العناصر متناسقة ومتساوية من حيث الأهمية كلما تمكنت الدولة من بناء منظومة دفاعية قوية.

تبين وضعية دول الساحل والصحراء، بما فيها دول غرب إفريقيا التي تقول فرنسا بأن جيوشها هي من ستتدخل عسكريا في شمال مالي، بأنها أبعد ما تكون عن الدول القادرة على امتلاك منظومة دفاعية قوية. أن دولا مثل مالي وموريتانيا والنيجر وبوركينافاسو لا يتجاوز مبلغ ما تنفقه مجتمعة على قواتها العسكرية وأجهزتها الأمنية مبلغ 160 مليون دولار؛ كما أن الميزانيات المخصصة لكل جيوش دول غرب إفريقيا الخمسة عشر (15) لا تتجاوز المليار والنصف مليار دولار سنويا؛ هذا بالإضافة إلى المستوى التعليمي المتدني والذي لا يسمح للإطارات العسكرية والأمنية لهذه الدول بالتحكم في تكنولوجيات السلاح.

إلى جانب ضعف تعداد القوات العسكرية (أقل من 20 ألف فرد بالنسبة لموريتانيا و10 آلاف لكل من النيجر ومالي) وافتقارها للمعدات، يلاحظ نقص واضح في تعداد قوات الأمن ما يتناقض تماما مع كبر مساحة هذه الدول وخصوصياتها الطبيعية. مثال على ذلك: دولة موريتانيا لا يتجاوز تعداد رجال الدرك الوطني بها الأربعة آلاف (4000) رجل، وهذا التعداد لا يتجاوز الثلاثة آلاف فرد في مالي وأقل من ذلك في النيجر.

هذا هو وضع القوات العسكرية وأجهزة الأمن في منطقة معرضة لكل الأخطار وتمتد، طبيعيا، حتى القرن الإفريقي وتتجاوز مساحتها الخمسة ملايين كيلومتر مربع.

مقابل هذه الوضعية لجيوش وأجهزة أمن دول المنطقة فإن "قوات" الجماعات الجهادية والإرهابية تقدر، حسب بعض المصادر الإعلامية، بأكثر من ألفي فرد (حوالي 700 فرد من أنصار الدين، أكثر من 600 تابعين للقاعدة، أكثر من 300 ينتمون لحركة التوحيد والجهاد وبعض المنتمين لحركة بوكو حرام، حوالي 400 جاؤوا من أفغانستان وبعض الدول العربية وحتى من أوروبا). هذه المجموعات التي تأخذ من شمال مالي (مساحته تساوي مساحة دولتي فرنسا وإسبانيا معا) ميدانا لنشاطها وتحركاتها، منظمة في شكل مجموعات صغيرة مدربة على حرب العصابات وبعض أفرادها ينشطون في منطقة الساحل منذ عدة سنوات وتربطهم علاقات تجارية وتهريب مع بعض السكان المحليين. هم إذن على معرفة جيدة بالأرض ومتعودون على مناخها.

.

التدخل العسكري لتأزيم الأزمة

لا شك أن الدول الكبرى الراغبة في التدخل العسكري تدرك جيدا بأن كل تدخل أجنبي في أية قضية داخلية لا يحل الأزمة بقدر ما يؤزمها أكثر. الأمثلة عديدة على ذلك: الجيش الأمريكي فر من ميدان الحرب أمام الصوماليين، نفس الجيش خلق مستنقعا في العراق ثم فر منه تاركا العراقيين يتقاتلون بين بعضهم البعض؛ الجيش الأمريكي مع قوات من دول كبرى عديدة، فشل في القضاء على حركة طالبان وعناصر القاعدة في أفغانستان..

هذه الدول تدرك أيضا بأن جيوش الدول الإفريقية هي جيوش ضعيفة ومهلهلة وغير مجهزة ولا مدربة على الحروب في مناطق صحراوية قاحلة ضد مجموعات إرهابية تستعمل أسلوب حرب العصابات في مواجهة الجيوش النظامية.

هذا كله معروف وواضح لدى هذه الدول ومع ذلك فهي تصر على التدخل العسكري في شمال مالي، فما هي الخلفيات الحقيقية لهذا الإصرار؟ وكم ستكلف هذه الحرب ومن سيمولها؟ وأين موقع الجزائر من إستراتيجية الدول الكبرى فيما تعلق بالساحل والصحراء؟ وكيف سيكون مآل التدخل العسكري في شمال مالي؟

.

حرب لاستنزاف الجزائر

الأمر بالنسبة للدول الكبرى، خاصة فرنسا وأمريكا، جد واضح وهو أن التدخل سيكون بقوات إفريقية وأن دورها (الدول الكبرى) سيتلخص في تقديم الدعم اللوجيستيكي والتقني؛ مما يعني أنها لن ترسل أبناءها ليموتوا في الصحراء الإفريقية وأنها ستكتفي بجعل هذه الحرب، إن وقعت فضاء إشهاريا بمساحة منطقة الساحل لأسلحتها وآلياتها.

تعداد القوات الإفريقية التي يتكلمون عنها لا يتجاوز الأربعة آلاف فرد يتم تجميعهم من جيوش مجموعة دول غرب إفريقيا. لا شك أن آخر أمي في الإستراتيجية العسكرية يدرك، بمجرد الاطلاع على مساحة منطقة العمليات وتعداد القوة المخصصة للحرب بأنه يدفع بهذه القوة إلى الانتحار.

لا يمكن تصور أن القادة العسكريين للدول الكبرى المعنية بالحرب في شمال مالي لا يعرفون كل الحقائق السالفة الذكر، ومع ذلك فهم مصممون على الخيار العسكري وتفضيله على كل الحلول الأخرى، مما يجعلنا نستنتج بأن الجزائر هي أيضا مستهدفة من خلال هذه الحرب.

.

السعي لدفع الجزائر للمشاركة في الحرب يهدف إلى تحقيق أهداف عديدة منها:

أولا: إضعاف جيشها بإغراقه في المستنقع المالي، فالحرب ستتوسع وستدوم لسنوات طويلة لأن مثل هذه الحروب من شأنها أن تستقطب كل الباحثين عن المغامرة في العالم وكل الذين يريدون محاربة من يسمونهم، في أدبياتهم، بالصليبيين وأتباعهم، وكل من يريد الشهادة، كما يقولون، دفاعا عن الإسلام. إضعاف الجيش الجزائري، الذي كثيرا ما تكلمت عنه الصحافة الإسرائيلية معتبرة إياه جيشا عدوا، إضعافه يخدم أجندات معينة معدة من سنوات للمنطقة العربية كما يخدم مصالح أطراف مغاربية لها ارتباطات مع الدولة العبرية.

ثانيا: تلهية الجزائر بحرب الساحل لينفرد العرش الملكي بالصحراء الغربية فيلتهمها وقد يستعيد شهية 1963 في غياب الوحدات العسكرية الجزائرية.

ثالثا: استنزاف احتياطات الصرف الجزائرية لأن للحرب كلفة معتبرة. يقول بعض الخبراء العسكريين أن حرب شمال مالي تتطلب، بتعداد 3500 فرد مبلغا يقدر بحوالي مليار دولار لسنة 2013 وحدها. ولأن هذه الحرب ستتوسع وتطول فستستهلك الملايير من الدولارات، والسؤال المطروح والذي لم يجب عنه أي أحد هو: من سيمول؟

إذا عرفنا بأن الدول الأوروبية كلها تمر بأزمة اقتصادية وأن أمريكا منغمسة في حرب أفغانستان، وأن بهذه الدول رأيا عاما يرفض تحمل تكاليف حرب تقع على بعد الآلاف من الكيلومترات. عندما نعرف كل هذا، ندرك أسباب تعدد زيارات مسؤوليهم إلى الجزائر.

هذا ما أراه في هذه الحرب وأتمنى أن أكون مخطئا في تقديراتي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كتيبة مضادة للطائرات
مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء
كتيبة مضادة للطائرات

ذكر
عدد المساهمات : 6567
نقاط : 7435
سمعة العضو : 232
التسجيل : 28/06/2009
نقاط التميز : 40
أزمة مالي بين إرادة السيطرة على الساحل الغني والرغبة في استنزاف الجزائر 44444410

أزمة مالي بين إرادة السيطرة على الساحل الغني والرغبة في استنزاف الجزائر Empty
مُساهمةموضوع: رد: أزمة مالي بين إرادة السيطرة على الساحل الغني والرغبة في استنزاف الجزائر   أزمة مالي بين إرادة السيطرة على الساحل الغني والرغبة في استنزاف الجزائر I_icon_minitimeالإثنين نوفمبر 12, 2012 6:08 am

أتفق مع ماجاء في الموضوع بالمجمل باستثناء بعض النقاط الصفراء والتي لن اتطرق اليها حاليا

لمن لم يفهم جيدا الموضوع اقول له ببساطة الملخص هو ان التدخل العسكري في مالي عملية ستولد ميتة قبل بدايتها وفاشلة قبل خوضها والغرب يعرف ذلك وسبب اصراره عليها هو الدفع بالاوضاع الى التعفن وجعل المنطقة شبيهة بافغانستان وتوريط الجزائر وجعل الجزائر مثل باكستان لكن دون نووي باكستاني !!!

الان مع التحليل العسكري

حرب العصابات هو مفهوم قتالي يتمثل في استخدام مجموعات بشرية قتالية صغيرة تعتمد اسلوب الضربات الخاطفة في شكل غارات وكمائن ومواجهة من يستخدم اسلوب حرب العصابات تشبه مواجهة الاشباح فليس لديهم مواقع ثابتة او معاقل معروفة او خطوط دفاع وامداد .. ولعل من ابسط متطلبات مواجهة قوات حرب العصابات هو العدد الكبير من المجندين لانك تحتاج الى توزيع قواتك للتصدي لهجمات هذا العدو المتفرقة .. الدول الافريقية التي تنوي التدخل تعاني بشدة من نقص العدد اصلا على اراضيها فما بالك لما ترسل بقوات الى مالي مما يعني ان ارسال تلك القوات سوف يوقعها في فخ مميت وعدم قدرتها على حسم اية معارك وتعرضها للخسائر بشكل يومي زد على ذلك ضعف المستوى التقني لتلك القوات من ناحية الدعم الجوي او الاستطلاع والاستخبارات

استراتيجيا الى ماذا يؤدي هذا الصراع ؟

سوف يؤدي الى ارتفاع شعبية تلك الجماعات خاصة بعد الانتصارات السهلة والكبيرة التي سوف تحققها مما سوف يجعل المنطقة قطبا يستقطب كل من لديه فكار " جهادية " في العالم ولا شك في كون هذا التيار القوي سوف لن تستثنى منه الجزائر سواء عبر توافد الجهاديين الجزائريين وكل من لديه فهم ضحل بالدين وكل من تغلب عواطفه عقله ثم ونظرا لطبيعة الفكر " الجهادي " لتلك الجماعات التي لا تعترف بالحدود ونظرا لتقوي شوكتهم في مالي سوف يبدأ التسرب المضاد لتقوية نظرائهم في الجزائر من تنظيم القاعدة لاخراجه من غرفة الانعاش وبالنتيجة استنزاف الجزائر ماليا واقتصاديا واجتماعيا وعسكريا مما يوفر المناخ لاحقا ( سنوات طويلة ) للتدخل الغربي بحجة القضاء على الارهاب وبحجة ضعف او حتى تواطؤ الحكومة الجزائرية ولما يحين الوقت فلن يصعب عليهم افتعال احداث مثل احداث 11 سبتمبر التي افتعلوها لاحتلال العراق وافغانستان

لاحظ معي ان لعبة مماثلة تجري في سيناء ولكن تختلف باختلاف الظروف
لاحظ معي ان ما يسمى بتنظيم القاعدة لم يطلق رصاصة واحدة في بورما ( اراكان مينمار ) من اجل نصرة المسلمين الذين يتعرضون للذبح الممنهج بشكل يومي على يد البوذيين ولم ينفذ اية عملية استشهادية في تل ابيب ضد الصهاينة الغاصبين منذ نشأته ؟؟؟


من ناحية شرعية
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الخوارج ( يقتلون اهل الاسلام ويدعون اهل الاوثان )
وقال فيهم اهل العلم انهم اشد على المسلمين من الكفار
فسبحان الله العظيم على هذا التوصيف الدقيق !

فالحذر الحذر اذن والمؤمن كيس فطن

______________________
أزمة مالي بين إرادة السيطرة على الساحل الغني والرغبة في استنزاف الجزائر 1957122012125138

إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
auress54
القائد الاعلى للدرك الوطني
القائد الاعلى للدرك الوطني
auress54

ذكر
عدد المساهمات : 7617
نقاط : 11436
سمعة العضو : 567
تاريخ الميلاد : 05/05/1995
التسجيل : 29/12/2011
العمر : 25
الموقع : جبال الاوراس
المهنة : جزائري
نقاط التميز : 10

أزمة مالي بين إرادة السيطرة على الساحل الغني والرغبة في استنزاف الجزائر Empty
مُساهمةموضوع: رد: أزمة مالي بين إرادة السيطرة على الساحل الغني والرغبة في استنزاف الجزائر   أزمة مالي بين إرادة السيطرة على الساحل الغني والرغبة في استنزاف الجزائر I_icon_minitimeالإثنين نوفمبر 12, 2012 8:14 pm

لنرجع قليلا الى الوراء لنعرف كيف بدات الازمة
بعد الانقلاب العسكري الذي أطاح بنظام الرئيس أمادو توماني توري . وساعد عدم الاستقرار السياسي إسلاميي أنصار الدين وانفصاليي حركة أزاواد على السيطرة على شمال البلاد وفرض نفوذهم عليها.إلا أن الانقلاب أحدث نتيجة عكسية للهدف الذي أعلنه منفذوه، حيث قضى على القيادة السياسية الشرعية، وأحدث شرخا في الجيش المالي بين مؤيد للانقلاب ومعارض له، ووجَّه مجهود الانقلابين إلى تأمين سلطتهم الجديدة مما اضعف القوات المالية المقاتلة في الشمال، فانتهزت حركة الأزواد الفرصة وسيطرت على كل شمال مالي في مدة 3 أيام، دون قتال تقريبا.
فانقسمت البلاد الى دولتين، علاوة على إمكانية حدوث حرب أهلية والانقلابيون لا يبدون قادرين على اعادة اخضاع الشمال ولذلك فهم يستنجدون بالقوى الدولية لضرب حركة تحرير الأزواد باتهامها أنها حركة ارهابية متحالفة مع القاعدة،وحركة تحرير الأزواد باتت أقوى من الجيش المالي، كما تبين من الحاقها الهزائم بالقوات المالية الرئيسية، لأنها تدعمت بآلاف المقاتلين مجهزين بأسلحة متطورة، عادوا من ليبيا بعد سقوط القذافي.
ولنعد الى الوراء قليلا
تخشى الولايات المتحدة الامريكية من إنتشار نشاط تنظيم القاعدة في إفريقيا , بالتزامن مع إهتمام أمريكي متزايد بالقارة السمراء على خلفية أنباء عن مخزون كبير من النفط والغاز في إفريقيا فضلا عن إستعدادات أمريكية للتدخل في السودان ( ودار فور) , بأستخدام القوة العسكرية لتنفيذ خططها لقرب القوي الإسلامية المحتملة ذات الطابع العدائي للمصالح الأمريكية في المنطقة , والتي قد تعرقل السيطرة العسكرية الأمريكية على القارة الإفريقية والتي تمهد لسيطرة إقتصادية ونفطية على مقدرات القارة ..وبعد فشل المريكان من اقناع دول المغرب العربي لانشاء قاعدة الافريكوم وبعدما مارست ضغوطاً متنوعة تحت عناوين مختلفة كحقوق الإنسان والحريات والديمقراطية , .ولهدا اوعزت الى الضباط الصغار في مالي عديمي الخبرة للانقلاب .على الحكم المنتخب ديمقراطيا .

لمادا افريقيا والجزائر بالدات
أ ـ موقع متوسط مسيطر على الممرات الملاحية :
( 1 ) تطل القارة الأفريقية على مواقع حاكمة تتمثل في مضيق جبل طارق / قناة السويس مضيق باب المندب رأس الرجاء الصالح بالإضافة إلى الجزر المحيطة بالقارة والمطلة على المحيط الأطلنطي والهندي .
( 2 ) جذب هذا الموقع أنظار القوي الاستعمارية للسيطرة على الطرق الملاحية الحاكمة .
اكتسب الجزء الشمالي والشمالي الشرقي للقارة أهمية في سيطرته على حركة المواصلات العالمية المدنية والعسكرية بين قارات أسيا وأوروبا وإفريقيا .
( 3 ) كما اكتسب في المقابل الجزء الغربي والجنوب الغربي أهمية في اتصاله بحركة الملاحة
القادمة من الأمريكتين والشرق الاقصي .
وجود القارة في وسط حركة المواصلات الجوية المدنية والعسكرية
الثروة المعدنية القارة غنية بالمعادن المختلفة حيث تحتوي على 10% من أنتاج العالم من البترول والفوسفات في الشمال والنحاس والذهب في الوسط بالإضافة إلى الكوبلت واليورانيوم , والحديد والقصدير والزنك والرصاص والماس .
بالإضافة إلى البترول الذي يمثل 15 % من احتياطي العالم يتوفر بالقارة 50 % من الطاقة الكهرومائية والمستغل منها 2 % فقط بالإضافة إلى الطاقة الشمسية في الصحاري .
وكدلك قطع الطريق امام العملاق النائم الصين الدي بدا في التوسع افريقيا وفي الجزائر على الخصوص .
الخلاصة ...لا حركات جهادية ولا هم يحزنون .مجرد دمى تتحرك بايعاز من الامريكان واليهود للسيطرة على المنطقة .وبالتالي السيطرة على العالم .من خلال شمال مالي .وعقابا للدول المحيطة وخاصة الجزائر لعدم السماح لهم بانشاء هده القاعدة التي كان من المقرر ان تكون في الصحراء الجزائرية .وماهده الاحداث الا ظغطا كبيرا لقبول الامر الواقع .لان امريكا ليس من مصلحتها تقوية شوكة الجماعات الارهابية .وليست مستعدة لتكرار سيناريو تسليح القاعدة في افغانستان

______________________
..........................................................بلادي أحبك فوق الظنــون** وأشدو بحبـك في كــل نـادي
..........................................عشقت لأجلك كل جميــــل** وهمـت لأجــلك في كل واد
.........................................................فيا أيها الـــــناس هـــذي بـــلادي


..............................أزمة مالي بين إرادة السيطرة على الساحل الغني والرغبة في استنزاف الجزائر 626545031
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أزمة مالي بين إرادة السيطرة على الساحل الغني والرغبة في استنزاف الجزائر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش الوطني الشعبي Forum de l'Armée Nationale Populaire :: قـــــــــســــم الـــــــــــجـــيش الـــجـــــــــــــــــزا ئــــــــــــري :: مواضيع عسكرية عامة-
انتقل الى: