منتدى الجيش الوطني الشعبي Forum de l'Armée Nationale Populaire
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
أخي الكريم أختي الكريمة,زوارنا الاعزاء.إدارة منتدى الجيش الوطني الشعبي تدعوكم للتسجيل حتى تكون لكم إمكانية المشاركة في منتدانا...وشكرا


منتدى غير رسمي يهدف للتعريف بالجيش الوطني الشعبي Forum informel visant à présenter l'Armée Nationale Populaire
 
الرئيسيةقوانينالتسجيلصفحتنا على الفيسبوكانظمة الدفاع الصاروخي في ارض - جو Oouusu10دخول

شاطر
 

 انظمة الدفاع الصاروخي في ارض - جو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
younes34
نائب القائد الأعلى للدرك
نائب القائد الأعلى للدرك
younes34

ذكر
عدد المساهمات : 1485
نقاط : 2423
سمعة العضو : 46
التسجيل : 02/08/2009
الموقع : الشرق الجزائري
المهنة : .ان شاء الله
نقاط التميز : 20
انظمة الدفاع الصاروخي في ارض - جو I_back11

انظمة الدفاع الصاروخي في ارض - جو Empty
http://http//armpoli.montadarbi.com
مُساهمةموضوع: انظمة الدفاع الصاروخي في ارض - جو   انظمة الدفاع الصاروخي في ارض - جو I_icon_minitimeالإثنين مايو 10, 2010 4:14 pm

قامت نظم الدفاع جو - جو التي تعتمد على صواريخ القتال الجوي جو - جو المنظورة والمستخدمة حالياً بالإستفادة من تحويل هذه الصواريخ الحديثة التطور، لاستخدامها في أنظمة الدفاع الصاروخية أرض - جو.
لابد أن تستند أنظمة الدفاع الجوي على نظام تكلفة فعال. أركز في هذه العجالة على نظام الدفاع الجوي الجديد بإطلاق أرضي IRIS-T، ولكن أنبه إلى أن هناك أنظمة أخرى في السوق من بينها على سبيل المثال NASAMS II، النظام الإسرائيلي الذي يستند على صاروخ PYTHON، وASTER03 SAMP/T.

نظام التصوير بالأشعة تحت الحمراء ذو التحكم في توجيه الذيل"الدفع- إطلاق أرضي IRIS-T SL هو صاروخ تكميلي من الطبقة الأدنى لصاروخ باتريوت PAC 3 MSE وينتمي إلى نظام الدفاع الجوي الممدد للمدى المتوسط MEADS الخاص بالقوات الجوية الألمانية. وإستناداً إلى الصاروخ جو - جو المتطور IRIS-T سوف يتم الانتهاء من تطوير IRIS-T SL مع نظام التأهيل الخاص به في عام 2102 من قبل شركة DIEHL BGT Defence، وذلك بتصميم يحتوي على العديد من الميزات المحسنة لتحقيق المتطلبات الخاصة للدفاع الجوي الأرضي، مما يوفر قدرات فريدة ضد جميع أنواع الأهداف المجنحة الثابتة والدوارة، اضافة إلى الصواريخ والمركبات الجوية غير المأهولة. نظراً للقدرة الكامنة "أضرب واقتل"، فإن النسخة الدولية المتطابقة تماماً والمسماة IRIS-T SLM يمكن دمجها بسهولة في أنظمة الدفاع الجوي الأرضية الحالية والمستقبلية، بالإضافة إلى شبكات معركة القيادة الإدارية والتحكم والاتصالات والكمبيوتر والاستخبارات BMC4I.
تقوم شركة DBD DIEHL BGT Defence منذ مايو 7002 بتطويرIRIS-T SL الصاروخ التكميلي للبرنامج الألماني MEADS، وذلك بعد أن تم التعاقد معها من قبل الوكالة الألمانية للمشتريات BWB عبر عملية اختيار دقيقة بينها وبين معظم موردي أنظمة الدفاع الجوي المعروفين.
الأسباب الرئيسية لهذا البرنامج الألماني هي المزايا الاقتصادية والمرونة التشغيلية وقدرات IRIS-T SL ، فضلا عن سمعة DIEHL BGT Defence كشريك معتمد وجدير بالثقة. وكواحدة من مجموعة DIEHL المملوكة للعائلة منذ أكثر من 001 عام من الخبرة ، فإن DIEHL BGT Defence تمثل الثقة في حسن الأداء والإلتزام بالوقت وانخفاض التكلفة في البرامج العسكرية المعقدة. من ناحية أخرى فإن IRIS-T SL سيكون متاحا لعملاء آخرين تحت اسم IRIS-T SLM متوسط المدى.
للصاروخ IRIS-T SLM ذي الإطلاق العمودي القدرة الكاملة على الإشتباك بدائرة كاملة 063 درجة، وقد تم تزويده بمحرك صاروخي قوي فضلاً عن أنف مخروط منخفض السحب محدثاً مدى فعالا لأكثر من 53كلم، وعلى ارتفاع يصل إلى نحو 02 كلم. يتم فتح مخروط الأنف تلقائيا عندما يكون الصاروخ في موقع الكشف عن الهدف باستخدام باحث تصوير خاص به يعمل بالأشعة تحت الحمراء. المحرك الصاروخي الذي يعمل بالوقود الصلب تم تصميمه حديثاً بالكامل كما تم تحسينه بشكل أمثل ليحقق اشتباكات على مدى أطول. بالإضافة إلى ذلك ونظراً للتحكم في الدفع الموجَّه، فإن IRIS-T SLM يتمتع برشاقة فريدة من نوعها محدثاً زمناً قياسياً لرد الفعل ومنطقة ميتة داخلية أقل من 1 كلم. من ناحية أخرى ومن أجل توجيه دقيق تم تجهيز IRIS-T SLM بوصلة بيانات لتحديث بيانات الهدف أثناء الطيران ونظام ملاحة بالقصور الذاتي بمساعدة نظام تحديد المواقع من أجل الجمع بين مزايا التوجيه الراداري الطويل المدى في منتصف المسار وباحث تصوير عالي النقاء يعمل بالأشعة تحت الحمراء. لا يمكن لباحث التصوير السلبي الذي يعمل بالأشعة تحت الحمراء IIR مع أكثر الطرق تطوراً لمعالجة الصور أن يتشتت بسبب المشاعل، كما أنه يتميز بمقاومة كلٍ من الأشعة تحت الحمراء حتى سيناريو دخول الليزر المسببة للعمى وتدابير المكافحة الإلكترونية فضلا عن معظم أجهزة الإنذار من اقتراب الصواريخ. يعني التصوير أنه لن يتم الحصول على بقعة ساخنة ثم تتبعها وتقييمها فقط، بل أن الباحث قادر علاوة على ذلك على تحديد معالم الأشكال وحتى في الأهداف الأكثر تحديا. بسبب الاحتكاك الهوائي سوف يسخن كل جسم طائر، وبالتالي سيتم الكشف عن الأهداف نظرا للحساسية الفائقة والدقة لباحث التصوير بالأشعة تحت الحمراء.
يتم تنفيذ نظامين مختلفين لتفجير الرؤوس الحربية هما: منصهر تقريبي ومنصهر تصادمي. الرؤوس الحربية تمثل تصميماً جديداً مزدوج الطبقات ، وذلك باستخدام حجمين مختلفين من شظايا الفولاذ موفياً متطلبات الذخائر غير الحساسة كما هي الحال في المحرك الصاروخي. يتم تسليم الصواريخ باعتبارها دائرة معتمدة في حاوية الإطلاق والنقل والتخزين بوزن كلي قدره 042 كلغ. يتم وضع مجموعتين رباعيتين من حاويات الإطلاق والنقل والتخزين على منصة الرفع بقاذفات الصواريخ الإعتيادية ، وذلك بواقع أربع حاويات لكل مجموعة على حدة، مما يسهم في سرعة وسهولة إعادة التعبئة وذلك بواسطة مركبة إعادة التعبئة ذات الرافعة. قاذفات صواريخ IRIS-T SL يمكن ملاءمتها لتناسب مختلف المركبات ذات العجلات أو المركبات المجنزرة، كما يمكن نقلها جواً بالكامل عبر طائرات النقل فئة C031.
أكثر حلول النقل مرونة يكون على إطار حاوية إعتيادية قابلة للنقل بطول 02 قدما مطابقة لمعيار ايزو، ويمكن أن يقوم اثنان من المشغلين فقط بضبط موضع القاذف في غضون 5-01 دقائق ويتم ذلك بطريقة أوتوماتيكية بالكامل بما في ذلك معادلة المستوى. عندما يتصل النظام بمركز مراقبة الاشتباك عن طريق اللاسلكي أو أسلاك الألياف البصرية ، فإنه يعمل بالتحكم عن بعد بشكل كامل.
صاروخ IRIS-T SLM مجهز بنظامي تحديد المواقع العالمي والملاحة بالقصور الذاتي والمقترنين بشدة وذلك للجمع بين ميزات كل نظام ، كما يمكنه أيضاً العمل في وضعية المنع لنظام تحديد المواقع العالمي. بسبب وجود نظام الملاحة بالقصور الذاتي وباحث التصوير بالأشعة تحت الحمراء ، فإن IRIS-T SLM لا يحتاج إلى إضاءة الهدف بواسطة رادار لإنجاز مهمته، والصور التي يلتقطها رادار المراقبة الجوية في الهواء وإرسالها أثناء التحليق بواسطة وصلة البيانات اللاسلكية تمثل مصدراً وافراً عن بيانات الهدف، يتم استخدامها لتوجيه الصاروخ في منتصف المسار. وإذا اقتضى الأمر فإن إشارة "أمر التدمير" يمكن أن يتم إرسالها لإنهاء التحليق. عدم الحاجة لإضاءة وتعقب الهدف بواسطة الرادار لا يؤدي فقط إلى خفض عدد الأجهزة والعاملين، ولكن ينتج عنه قدرة فريدة على تعقب أهداف متعددة. النظام غير مقصور على تعقب الهدف المضاء فقط. جميع الصواريخ يمكنها الإشتباك معه كما يمكن التحكم فيها لتعقب أهداف مختلفة في أي اتجاه في الوقت نفسه، وذلك بواسطة النظام القائم على قاذفات الصواريخ. وحدة إطلاق صواريخ IRIS-T SLM النموذجية تتألف من أربع قاذفات صواريخ تحتوي كل واحدة منها على 8 صواريخ ورادار ومركز لمراقبة الاشتباك متصلا بوحدة القيادة العليا. جميع العناصر متصلة عن طريق اللاسلكي و"أو أسلاك الألياف البصرية. اذا تطلبت المهمة ذلك فيمكن ملاءمة هذه الإعدادات بسهولة عن طريق إضافة أو إزالة المكونات اللازمة.
في النهاية فإن نظاماً واحداً من رادار"C2 وقاذفة صواريخ IRIS-T SLM واحدة كافيان بالفعل لتوفير تغطية بدائرة 063 درجة نصف قطرها 53 كلم. بتواجد جميع العناصر المتعلقة بالصاروخ على مركبة الاطلاق بما في ذلك كمبيوتر مراقبة الأسلحة وجهاز الإرسال اللاسلكي كما ان IRIS-T SLM يكون قد تم إعداده جيداً جداً من أجل العمل المشترك. إستناداً الى قدرة "اضرب واقتل" الكامنة في IRIS-T SLM فإنه يمكن دمجه بسهولة في أنظمة الدفاع الجوي الأرضية الحالية والمستقبلية وشبكات BMC4I. كل هذا يضمن أداء عاليا ومثيراً جداً للإهتمام وفي الوقت نفسه حلول ترقية فعالة من حيث التكلفة. أما بالنسبة لتطبيقات وحدات الإطلاق القائمة بذاتها فإنه يجري حالياً دمج IRIS-T SLM مع أنظمة رادار C2 الشائعة مثل GIRAFFE AMB و TRML-3D وSHIKRA وفي الوقت نفسه يتم تحليل أنظمة أخرى. لإثبات قدرة نظام GBAD فإنDIEHL BGT Defence نجحت في تشغيل صاروخ IRIS-T جو - جو على نسخة الإطلاق الأرضي قصير المدى IRIS-T SLS والمتاحة بالفعل في مارس 8002، وقد تم استخدام نظام SAAB GIRAFFE AMB لجمع وتوفير بيانات الهدف وإصدار الأوامر بالاشتباك.
IRIS-T SLM يمتاز بقدرات فريدة من نوعها لإنشاء دفاع جوي أرضي بأقصى حد للحماية، جامعاً بين المرونة والقدرة على التحرك. يعد باحث التصوير العالي النقاء بالأشعة تحت الحمراء عنصراً أساسياً في أداء النظام الإجمالي، حيث يحجب جميع التهديدات كما يتميز بمقاومته لجميع التدابير المضادة الحديثة، إما الإلكترونية منها أو تلك التي تعمل بالأشعة تحت الحمراء. فتستخدم في مفهوم النظام مزايا كل من باحث تصوير سلبي دقيق يعمل بالأشعة تحت الحمراء ورادار أرضي طويل المدى، مدفوعا بمطالب خاصة جدا من الدفاع الجوي الأرضي الحديث. وهكذا فإن التصميم ذا الوزن الخفيف مع قدرة "اضرب واقتل" لسهولة التكامل يتيح فرصا قيمة للغاية سواء لتحديث الأنظمة الحالية أم للدمج مع أنظمة رادار C2 الشائعة. IRIS-T SLM تمثل الجيل الجديد من صواريخ أرض - جو متوسطة المدى تقوم بتطويرها DIEHL BGT Defence.
ملخص
نظام الدفاع الجوي الصاروخي القصيرالمدى - المتوسط المدى ذو الإطلاق الأرضي IRIS-T صمم لمهمة "اضرب واقتل" ويمكنه التواصل مع شبكات BMC4I الحالية والمستقبلية. الدمج بين قاذفات الصواريخ خفيفة الوزن وبين المركبات الاعتيادية يوفر مرونة فائقة وإمكانية التنقل بطائرات النقل التكتيكي من فئة C-031 أو بدونها. تم تصميم IRIS-T SLM خصيصاً للدفاع الجوي الأرضي حيث يستند إلى أحدث التقنيات وأساليب التطوير والتصنيع العصرية



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ABDELNACER
مـــلازم اول
مـــلازم اول
ABDELNACER

ذكر
عدد المساهمات : 674
نقاط : 824
سمعة العضو : 22
تاريخ الميلاد : 25/03/1996
التسجيل : 09/04/2010
العمر : 23
نقاط التميز : 10
انظمة الدفاع الصاروخي في ارض - جو I_back11

انظمة الدفاع الصاروخي في ارض - جو Empty
مُساهمةموضوع: رد: انظمة الدفاع الصاروخي في ارض - جو   انظمة الدفاع الصاروخي في ارض - جو I_icon_minitimeالإثنين مايو 31, 2010 1:47 pm

عام 2102 من قبل شركة DIEHL BGT Defence، مياو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
انظمة الدفاع الصاروخي في ارض - جو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش الوطني الشعبي Forum de l'Armée Nationale Populaire :: قـــــــــســــم الـــــــــــجـــيش الـــجـــــــــــــــــزا ئــــــــــــري :: الدفاع الجوي :: دراسات-
انتقل الى: