منتدى الجيش الوطني الشعبي Forum de l'Armée Nationale Populaire
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
أخي الكريم أختي الكريمة,زوارنا الاعزاء.إدارة منتدى الجيش الوطني الشعبي تدعوكم للتسجيل حتى تكون لكم إمكانية المشاركة في منتدانا...وشكرا
منتدى الجيش الوطني الشعبي Forum de l'Armée Nationale Populaire
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى غير رسمي يهدف للتعريف بالجيش الوطني الشعبي Forum informel visant à présenter l'Armée Nationale Populaire
 
الرئيسيةقوانينالتسجيلصفحتنا على الفيسبوكتاريخ الجيش العراقي بين المؤسسة والنظام الحاكم Oouusu10دخول

شاطر
 

 تاريخ الجيش العراقي بين المؤسسة والنظام الحاكم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sidahmed
رئيس مديرية الإتصال والإعلام والتوجيه
رئيس مديرية الإتصال والإعلام والتوجيه
sidahmed

ذكر
عدد المساهمات : 873
نقاط : 623
سمعة العضو : 33
تاريخ الميلاد : 16/08/2000
التسجيل : 21/09/2008
العمر : 19
الموقع : algeria
المهنة : ينوب ربي
تاريخ الجيش العراقي بين المؤسسة والنظام الحاكم I_back11

تاريخ الجيش العراقي بين المؤسسة والنظام الحاكم Empty
مُساهمةموضوع: تاريخ الجيش العراقي بين المؤسسة والنظام الحاكم   تاريخ الجيش العراقي بين المؤسسة والنظام الحاكم I_icon_minitimeالإثنين مايو 10, 2010 11:28 pm

السادس من كانون الثاني/ يناير من العام 1921، جرى تأسيس الجيش العراقي.. وها نحن اليوم بذكرى مرور ثمانية وثمانين عاماً على التأسيس الأول.. وبلا شك كانت هذه السنوات الطويلة حبلى بالأحداث والمتغيرات، كما شهدت تحولات كبيرة وجذرية في مؤسسته وعقيدته وتوجهاته، ومما لاشك فيه إن التدخلات الحكومية المختلفة في صبغة الجيش العراقي ومنذ تأسيسه الأول ساهمت في تشويه الآلية المؤسساتية للجيش..

رؤية لواقع العسكرية في عراق ما قبل الحكومة:

الحكومة العراقية الأولى، شكلت في آب/أغسطس من العام 1920 بأشراف مباشر من السير (برسي كوكس) المندوب السامي البريطاني في العراق.. وكانت على شاكلة وزارة انيطت رئاستها بنقيب أشراف بغداد (عبد الرحمن الكيلاني)، ومن ثم جرى تنصيب الأمير (فيصل بن الحسين) نجل الشريف حسين (شريف مكة) ليصبح ملكاً للعراق في العام 1921.. مؤسسات المملكة العراقية الرسمية لم تكن منعدمة بطبيعة الحال فالبلاد في العهد العثماني كانت مقسمة لثلاث ولايات هي (بغداد، البصرة والموصل) وتظم كل ولاية بل كل مدينة ضمن الولاية على مؤسسات إدارية صغيرة.. وبعد سقوط الولايات العراقية في أيدي البريطانيين أبان الحرب العالمية الأولى، وضع البريطانيون مسؤوليتهم على المؤسسات الإدارية البدائية التي أنشئها العثمانيون في العراق وقاموا بصناعة مؤسسات بديلة حضارية وفق الطراز الإداري البريطاني آنذاك.. ومع تشكيل الوزارة النقيبية الأولى في آب 1920 جرى إدخال العراقيين لأول مرة ضمن الهياكل الإدارية الجديدة ومن ضمنها الجيش كما سيأتي ذكر ذلك لاحقاً.. ما يهم هنا معرفة الواقع أو الرؤية العراقية للعسكر والعسكرية قبيل تأسيس الجيش العراقي الأول عام 1921..

مما لاشك فيه إن العراقيين في العهد العثماني كانوا معادون للدولة وعلى غير وفاق معها ومن أكثر الأسباب التي نمت الخلاف بين المواطن العراقي والحكومة العثمانية آنذاك هو (التجنيد)، حيث إن الدولة العثمانية الكبيرة مترامية الأطراف عاشت في ظل حروب طويلة وكثيرة وخاصة في أوربا منذ القرن الثامن عشر.. كما شهدت تراجع بل تأكل في قوتها في تلك المرحلة صعوداً إلى قمة الانهيار مطلع القرن العشرين، حروب العثمانيين الخاسرة في أوربا، كانت في بعض الأحيان أشبه بالانتحار وقد استنزفت مئات الآلاف من المقاتلين ومعظمهم إن لم يكن جميعهم كانوا من ولايات بعيدة سوقوا للجبهات الأوربية عبر التجنيد الإلزامي المفروض عليهم رغم بعدهم الكبير عن هذه الجبهات.. العراقيون عانوا من ظاهرة التجنيد والحروب في الجبهات البعيدة بشكل كبير وخاصة في جبهة القوقاز الأوربية التي أخذت ألاف العراقيون دون أن تعيدهم بطبيعة الحال، حيث إنهم لولم يهلكوا بالحروب لهلكوا بالأجواء المتجمدة هناك.. وبعيداً عن الأمثلة والتفاصيل خلاصة القول إن العراقيون نقموا على التجنيد والعسكرية شر نقمة، كما ساهمت المعارك التي خاضوها مع رجال الدين في مواجهة الانكليز منذ العام 1915 ولغاية العام 1920 الذي شهد ذروة الأحداث بأندلاع ثورة العشرين العسكرية في مدن العراق.. بخسائر بشرية كبيرة بسبب الصدامات العسكرية المسلحة.. مما ضاعف من المشاعر الاجتماعية السلبية ضد العسكرية.. لكن من الجانب الآخر تجدر الإشارة إلى إن أركان الحكومة التي أسسها البريطانيون في العراق عام 1920 كانت من ضباط عراقيين سابقين في الجيش العثماني ممن فروا من الجيش العثماني واشتركوا بحركة الثورة العربية التي قادها الشريف حسين عام 1916.. أي إن النخبة الحاكمة الأولى طغى عليها الطابع العسكري، رغماً عن المشاعر الشعبية الغير متعاطفة مع المشكلات التي تكبدوها بسبب الحروب.

البريطانيون اختاروا (جعفر العسكري) باشا ليكون أول وزير دفاع عراقي في الحكومة الأولى.. إي قبل تأسيس الجيش العراقي ذاته وانيطت به مهمة تأسيس الجيش العراقي، العسكري استعان بعديله المقرب (نوري السعيد) باشا وهو الأخر من الضباط العثمانيين السابقين الملتحقين بالثورة العربية ثم بحكومة الأمير فيصل القصيرة في سوريا والتي قضا عليها الفرنسيين بعد معركة (ميسلون) عام 1920، وقد أصبح نوري باشا السعيد وكيلاً لوزير الدفاع العراقي.. وجرى الإعداد بالتنسيق مع الإدارة البريطانية لتأسيس نواة الجيش العراقي الأول.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تاريخ الجيش العراقي بين المؤسسة والنظام الحاكم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش الوطني الشعبي Forum de l'Armée Nationale Populaire :: بـــــــا قـــــــــي جـــــــــيــــــــــــــوش الــــــــعـــــــا لــــــــــــــــــــم  :: تاريخ باقي جيوش العالم-
انتقل الى: